فيلم "نشيد الأمل" لأم كلثوم يبرز مضمون الوحدة الوطنية بلقطات قصيرة

 

 

 

تقرير : مروة السوري

 

قنديل قديم مضىء "بجانب كنسية وجامع" لعام 1937 بأحد الأحياء القديمة التى تولد بها جميع الصفات الإنسانية التى لم يتغير معدنها والتى كان يستخدمها الأشخاص قديما كعلامة لأناء الليل وأطراف النهار ، وبداية ظهور القناديل المضيئة بوجه عام كانت بأمر الفاطمى الحاكم بأمر الله والذى طالب بتعليقها لكل الحارات وكان ذلك عام 390 هـــ وامر الناس بكنس الطرقات وتنضيفها لجعل الشارع مؤهل للعمل والحياة المريحة .

 

وقد ظهرت تلك اللقطات الأولى بفيلم #نشيد_الأمل للمطربة أم كلثوم رغم أن الفيلم قصته إجتماعية وليس لها أهداف وطنية أو دينية لكن مخرج وكاتب وسيناريو الفيلم أحمد بدرخان ، ومصور الفيلم محمد عبد العظيم اهتموا بإبراز أهمية اطلاق صوت الأذان المريح وأجراس الكنيسة فى مشهد واحد للدلاله على أن الأمل يبدأ بالاهتمام بالشئون الدينية والتى هى بداية لكل حدوتة يتم سردها عبر القصص الدرامية السينمائية وقد اهتمت الصناعه السينمائية القديمة على ابراز القيمة الدينية بصورة للاسف تقل على مدار الأعوام .

 

نتيجة بحث الصور عن فيلم نشيد الأمل

نتيجة بحث الصور عن فيلم نشيد الأمل

عن نقابة السينما

logo 1
ولدت فكرت النقابة عندما بدأت دورات الكاميرا تتعطل عن السير وذلك على أثر انقطاع ورود الفلم الخام إلى المملكة المصرية . وبلغت الأزمة ذروتها عندما أعلنت الشركات السينمائية أسفها لتسريح فنانيها وعمالها لعدم استطاعة هذه الشركات مواصلة العمل وسيتبع ذلك بلا شك عطل لجميع الأيدي العاملة والرؤوس المفكرة والإنتاج السينمائي المحلي

جميع حقوق الملكية محفوظة لنقابة المهن السينمائية  ©2017

تصميم وتطوير : Mozinhom