مدينة الإنتاج الإعلامي تقوم بإحياء 50 فيلماً روائيا قديماً والانتهاء من “البؤساء”

 

 

إتفقت مدينة الإنتاج الإعلامي مع إحدي شركات الإنتاج السينمائي , علي قيام مركز إحياء التراث السمعي والبصري بالمدينة , باعمال ترميم 50 فيلماً روائياً طويلاً من الأفلام القديمة , التي تمثل علامات بارزة في تاريخ السينما المصرية حيث تركت أثراً كبيراً لدي الجمهور والنقاد عند عرضها علي مدار العقود الماضية  . 

يأتي ذلك في إطار حرص المدينة علي الحفاظ علي هذه الكنوز من الرصيد السينمائي الضخم الذي تملكه مصر من الأفلام القديمة , والتي تعرض الكثير منها لحالة من التلف والقدم , وأصبحت متهالكة وغير صالحة للعرض , ويقوم مركز إحياء التراث السمعي والبصري بجهد كبير في ترميم هذه الكنوز السينمائية , عن طريق نقل صورة هذه الأفلام إلي تقنية الــ4k, ذات الجودة العالية , إضافة إلي إجراء عمليات الترميم الرقمي وتصحيح الألوان التي تتم بمنتهي الدقة والإحترافية , وبإستخدام أحدث الأجهزة والطرق العلمية لإعادة هذه الأفلام للحياة مرة أخري .

 وقد إنتهي المركز بالفعل من ترميم فيلم “البؤساء” للمخرج عاطف سالم وبطولة النجوم الكبار فريد شوقي ,عادل أدهم , محسنة توفيق , فردوس عبدالحميد ,نبيل نور الدين والنجمة ليلي علوي والمأخوذ عن قصة الأديب العالمي “فيكتور هوجو” والذي تم إنتاجه عام 1978 وأصبح جاهزاً للعرض مرة أخري بنسخته الجديدة المرممة , وجاري الإنتهاء من ترميم بقية هذه المجموعة من الأفلام تباعاً , في الفترة القريبة القادمة بهدف عرضها بأعلي درجات الجودة والنقاء .

Scroll to Top