“لما كان البحر أزرق” يحصد جائزة أفضل فيلم روائي قصير وتمثيل خلال فعاليات الدورة الـ 24 بالمهرجان القومى للسينما المصرية

 

284946348 5192948237432070 4195546673258111725 n

فاز الفيلم الروائي القصير “لما كان البحر أزرق” بجائزة أفضل فيلم روائي قصير، وأحسن ممثلة لـ ( هبة عبد الغني) خلال فعاليات المهرجان القومي للسينما المصرية في دورته ٢٤ حيث قدمت الفنانة “هبة عبد الغنى” خلال أحداث العمل ، نموذجًا هادئاً لإمراة مصرية عادية تعش حياة أسرية تشعر من خلالها بالممل والرتابة وخاصة وأنها لن تعمل نتيجة زيادة وزنها ، مما أدى إلى دخولها لمرحلة اكتئاب ولكنها على الجانب الاخر لديها الرغبة فى التخلص من الطاقة السلبية التى احاطت بها ويستمر الأمر على ما هو عليه . نجد ان سيناريو العمل ركز على استخدام المكان السينمائي كعاملا نفسيًا مؤثرًا على شخصية البطلة حيث نجد أن أغلب اوقاتها فى المطبخ الجزء المشكل لشخصيتها لذا نجدها دائما فى حالة أفضل لحظات قيامها بطهى الماكولات كذلك الاستماع المستمر للموسيقى والاغانى المرحه ومنهم أغنية فرقة المصريين “لما كان البحر أزرق” ، الحان هانى شنودة ، كلمات هانى زكى ، والتى تنم كلماتها عن السعادة وتشع بالراحة النفسية لمن يستمع لها . فمجمل العمل يرسم شخصية نجدها فى معظم النساء الان اللاتى اعتدن على ممارسة والتعايش مع مواقف رغم عنها وعدم تحقيق أحلامهن يتسبب لهن بمرحلة الاكتئاب ينتقل ذلك بشكل أو بأخر إلى ابنائهن . فالفيلم رساله هامة لأهتمام بمشاعر واراء المرأة مهما كانت أحلامهن عبارة عن تخاريف ولكن اهمالها بتحول لكارثة يصب الأمر على الجميع ،

جدير بالذكر أن هبة عبد الغنى نالت جائزة أفضل ممثلة عن دورها بالعمل بفعاليات مهرجان القاهرة للفيلم القصير فى دورته الثالثة . الفيلم إخراج عمرو السيوفى، سيناريو و حوار محمد زايد، مدير تصوير چوزيف كرم، ديكور باسل أيمن، تصميم أزياء ريم العدل، هندسة صوت ميدا الخولى، مدير إنتاج مينا مكرم، تمثيل هبة عبد الغنى، محمود حمدى، نيكول اسكندر، آدم زايد.

إعداد التقرير : مروة السورى

269846645 676001066735089 7750972503800073325 n

284922701 5192948417432052 2077727635145348130 n

عن نقابة السينما

logo 1
ولدت فكرة النقابة عندما بدأت دورات الكاميرا تتعطل عن السير ، وذلك على إثر إنقطاع ورود الفيلم الخام إلى المملكة المصرية ، وبلغت الأزمة ذروتها عندما أعلنت الشركات السينمائية أسفها لتسريح فنانيها وعمالها لعدم إستطاعتها مُواصلة العمل ؛ وبلا شك سيتبع ذلك عُطل لجميع الأيدي العاملة والرؤوس المُفكرة والإنتاج السينمائي المحلي.

جميع حقوق الملكية محفوظة لنقابة المهن السينمائية  ©2017

تصميم وتطوير : Mozinhom